حيوانات أيامنا 13

ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كل يوم أقايل حيوانات جديدة، أتعرف على أدمغة جديدة، أشكل أفكار جديدة، أسطر حروف جديدة، و أخلط ألوان جديدة. هذا المخ الحيواني الذى أحويه امتلئ عن آخره، فقرر التخلص من كل شئ بطريقة أكثر حيوانية و أماناً. فجاء إلى هنا و ملأ المدونة أصباغاً و أحباراً، كلاماً من الماضي، و أسئلة عن المستقبل.
عفواً، لأول مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ، لأن التعبيرات الحيوانية لا تخلو من العامية كما تعلمون.
من يريد طرح أسئلة على مخي الحيواني، فليتفضل بمراسلته عبر بريده الإلكتروني:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سأحتفظ بخصوصية الراسل، من أي جنس حيواني كان. و سوف أرد على الأسئلة تباعاً فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا."

1 – يسألني أحدهم، أنت مفتري على الشعب المصري، فهو شعب يقبل التعددية؟
– حقاً، يقبل تعددية الفول بالبيض، أو بالبسطرمة، بالطماطم… كل واحد حر يا رجل.

2 – يسألني أحدهم، فلتقل خيراً أو لتصمت؟
– إختلافي معك في الرأي لا يحجر علي غيرك الكلام. أما تصلبك على رأيك فلا يمنحك إمتياز إسكاتي بقدر ما يمنحني إمتياز الهرب من شخصية مثلك.

3 – يسألني أحدهم، هو الحشيش حرام؟
– إستفت قلبك و لو قفشوك!!! فالحشيش أعشاب طبيعيّة، أو كما قال!

4 – تسألني إحداهن، سمعت إن الحكومة عملت إشاعة الريس الأخيرة، عشان تجس نبض الشعب لو حصل كده؟
– نبض مين يا عم… الشعب ميت أساساً!

5 – يسألني أحدهم، هل أنت علماني أم علماديني؟
العلمانية تقف موقفاً حيادياً تجاه الأديان، فالعلمانيون لا يضعوا الدين كمعيار للحكم على الأفراد، فنحن نحترم النفس البشرية مهما كانت و نقدرها، و قد اتخذت المذهب العلماني لما به من وجهات نظر أتفق معها كثيراً، و على رأسها الدستور المدني… و لذا أنت تعتقد أنها علمادينية، و لكنني أقول لك أن هذه هي مبادئ العلمانية التي تحترم أي إنسان، و تحترم كل الأديان… هي العلمانية بشحمها و لحمها و دمها!

6 – يسألني أحدهم، إنزل معايا إنتخابات إتحاد طلاب الكلية، و أنا أضمنلك المكسب يا عم… هات صورة يوم الثلاثاء بس؟
– شكلك جاسوس من الحكومة!

7 – تسألني إحداهن، تنام في حضن هيفاء وهبي أم دينا؟
– مع شفايف إليسا و صدور دينا و أرداف هيفاء!!!

أجزاء سابقة:
الجزء الثاني عشر
الجزء الحادي عشر
الجزء العاشر 
                                                                                 
  أحمد زيدان
                                                                                                  
                                                                                  !لامؤاخذة... حشيش                                                                

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to حيوانات أيامنا 13

  1. Lau كتب:

    glad 2 meet u
    sorry that i can\’t understand wut\’s ur saying

  2. Ahmed كتب:

        Hi mate…The honor is mine. Actually the space is bilingual, so you can search for older English posts; I blog in English and Arabic…Thanks for your visit.Sir Zidan

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s