حيوانات أيامنا 15

ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كل يوم أقايل حيوانات جديدة، أتعرف على أدمغة جديدة، أشكل أفكار جديدة، أسطر حروف جديدة، و أخلط ألوان جديدة. هذا المخ الحيواني الذى أحويه امتلئ عن آخره، فقرر التخلص من كل شئ بطريقة أكثر حيوانية و أماناً. فجاء إلى هنا و ملأ المدونة أصباغاً و أحباراً، كلاماً من الماضي، و أسئلة عن المستقبل.
عفواً، لأول مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ، لأن التعبيرات الحيوانية لا تخلو من العامية كما تعلمون.
من يريد طرح أسئلة على مخي الحيواني، فليتفضل بمراسلته عبر بريده الإلكتروني:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سأحتفظ بخصوصية الراسل، من أي جنس حيواني كان. و سوف أرد على الأسئلة تباعاً فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا."

1 – يسألني أحدهم، إنت بتتلكك بالفيمينيزم على أيّ وضع للمرأة، كما تتلكك إسرائيل بالهولوكوست في أي مناسبة أو غير مناسبة؟
– الفيمينيزم ليست إعطاء المرأة ما في يد الرجل، و لكن إعطاءها نصفه…

2 – يسألني أحدهم، انت البلوج بتاعتك تافهة و هايفة… و فاكر الناس كلها بتدور عليك، و اللي بيحبك، و اللي بيتهمك… انت عايز تعمل نفسك مشهور و خلاص؟!
– و أنت كذلك… عايز تعمل نفسك ليك رأي و خلاص!

3 – يسألني أحدهم، ما أكثر ما يستفزك من الجماعات الإسلامية؟
– سباق الدخول إلى الجنة اللي عملينه على الشات، المسنجر، الإيميل، الفيس بوك… إلخ. ردد ورايا، و قول ويايا، و أستحلفك بالله أن ترسلها لخمسمائة شخص، و كسبت معانا 15,000 حسنة في ثانيتين، و ابعت أكتر، تكسب أكتر، و الحوارات ديه. و كأن الشعب داقق عصافير مثلاً، أو كأنهم يخاطبوا جواميس لا عقول لهم، أو كأننا جياع نجمع نقاط لدخول مسابقة همبورجر. طب و حياة دين أمي لو فيه حاجة من الحجات ديه جاتلي تاني، مش باعت… و عجبي!!!

4- يسألني أحدهم، بما أنهم حيوانات أيامنا، هل تعتقد أننا نعيش في غابة كبيرة؟
– بس دنيئة شوية…

5 – يسألني أحدهم، أحمد، ممكن تنزلي أغنية فيها "دب" و "رزع" ماللي بتسمعهم دول، عشان العربية؟
– أنت تمثل 80% من الشباب المصري، أو يزيد. تافه، هايف و دماغه فاضية.
*عفواً، السائل كان يقصد بسؤاله، "البيس."

6 – يسألني أحدهم، لماذا ذاعت شهرة حيوانات أيامنا، و حطمت أرقام أر.إس.إس، و تعليقات، و زيارات. و لم تفعلها تدوينات أخرى سياسية و تاريخية غاية في الأهمية… هل لعدم رغبة نسبة كبيرة من الشعب المصري في القراءة الكثيرة، و حبهم للإنجاز السريع؟
آهه… تماماً كما يفعل الفيلم الهابط على شباك السينما… شعب أكثريته هايفة…

7 – يسألني أحدهم، عمال تلغبط في الناس كدة، فما تعريفك للهيافة؟
– القادر مادياً و من جهة أخرى خالي روحياً و ثقافياً، من الطبقة العليا و المتوسطة.

* أجزاء سابقة:
الجزء الرابع عشر
– الجزء الثالث عشر
الجزء الثاني عشر

Feminism Rulezzz!!!

                                                                                                أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to حيوانات أيامنا 15

  1. Saritta كتب:

    U r having fun hurting those religous ppl,, it\’s not good 4 ur sake,,

  2. Ahmed كتب:

    If this is (religion,) then I\’m an atheist!

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s