الماديّات و اللامرئيّات في علم الشتاء

حب 

     إنّها دفء الشتاء المنتظر… إنّها هذه الرعشة الخفيفة من شدّة بياض أطرافكما لهروب الخجل إلى الداخل يجرّه الدمّ… إنهّا دفئ التراكيب، بل التفاصيل.

إنّه ديسمبر التأمّلات و الفلسفة التي تزكّي اشتعالها نار المدفأة الصغيرة المشتعلة بين قلبك و عقلك، ديسمبر الأمطار الغزيرة المطهّرة لخطايا النفس البشريّة و دموع روحك المختلطة بعبق عطرها النفّاذ الذي يزكم أنفك من فرط عتق تركيزه و تأثير اعتناقه، ديسمبر الآيس كريم الأبيض و الشاي الأخضر الساخن في الصباح مع عناوين أخبار إنجلترا و أيرلندا الشمالية في إجازات الأعياد، ديسمبر الشرب حتى الثمالة و الثمالة حتى الموت، ديسمبر الإستلقاء على الديوان القرمزيّ و الإستمناء على نصفك الآخر، ديسمبر ممارسة الحب مع من تحب لتدفئة الأطراف البيضاء بلهب حمرة الشفائف، و اتحاد الحلفاء على فراش السلام في أنابولِس، بل ديسمبر الجنون و المجون و الخبل و الهلوسة، ديسمبر بودا بار و موسيقى الكريسماس الصاخبة، ديسمبر الأحلام التي لم تعشها و الأحلام التي عشتها و مرّت كمرّ السحاب، ديسمبر الجو الملبّد بالغيوم و الآمال المشلولة بالبرودة، إنّها دفئ شتاء ديسمبر المزركشة بألوان الصوف القاتمة، بل دفئ أحلام ديسمبر.

     إنّه حتمًا فصل ديسمبر حينما تشعر بهذه القشعريرة الحالمة و هذه الرغبة الجامحة، إنّه ديسمبر عندما تنظر تجاه الطبيعة من نيل و أخضر و يابس، و تجد ثلاثيّتهم يعزف بأعذب الألحان رومانسيّة و أكثرها إثارة، و لاسيما تراقص الرياح بين ثالثوثهم نهمًا و طربًا. إنّها هذه المشاعر الدفينة التي تدفعني للكتابة و التأمل و الحب و السلام مع النفس.
أنا إذن مستعدّ للحياة، كمثل أيّ حالم هائم، تحت هذا الجو للأبد، بصحبة هذه الموسيقى التي يخترق صداها طبقات أذناي حتى تستقرّ في نفسي و كياني، مثل طبقات الكاسيت من حيث التراص و الصلابة و المرونة، للأبد، و في هذه الغرفة التي شهدت ملايين الأحلام، و كأنّ الأحلام قابعة في ظلّ ظليل تحت شجر غابات الأمازون الكثيفة، التي لم تخرج منها إلى ضياء الشمس إلا القليل جدًا ممّا تسرّب من بين الحيوانات الضخمة و عرفوا الإنطلاق معنًا و تطبيقًا، و البقيّة في الظلمة مكنونون النفس، مكبوتون نطاق إشعاعهم.
و لكن لا تفتئ شمس ديسمبر الغير مرئية أن تذكرني بأن أحلامي الغير مرئية، أيضاً، قد أوشكت على البزوغ؛ لأنني مازلت أتنفّس العشق، و أرتوي من كأسه، فتشرق نفسي و تزدهر، مثلما تتنفّس الطبيعة و ترويها أمطار الشتاء، انتظارًا لبزوغ ظمأ شمس صيف جديدة.

     لا ينقصني بين هذه الساعة الحالمة إلّا دواء الصديقة و الأم، حضن الزوجة و الحرث، نجدة الحبيبة و الشقيقة، احتواء العالم و الكون؛ فهي عالمي الآخر و كوني الخاص معًا، حتى نصير بثنائيتنا أحداً، "يتألم فيصرخ كاملاً، و يبتسم فيضحك معاً" – أتتذكرين شيًّا؟!
أنا أضحك الآن…

* اللوحة ل
تريسا هـ. هول.
                                                                                
                                                                                                         أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في قلة أدب. حفظ الرابط الثابت.

13 Responses to الماديّات و اللامرئيّات في علم الشتاء

  1. shre كتب:

    انا الاخرى اعشق ديسمبراعشق الشتاء والخريفاعشق لسعات البرد القارص التى توقظ فى اطرافناالرغبه فى الدفئالبحث عن حضن الحبيب الدافئالذى يزيل عنا بروده الجووبروده الزمناعشق الشتاء الى حد انى اسافر الاسكندريه شتاء فقطوفى موسم الانواءوعندما تبدأ النوهاهرع الى الشاطئاقف حافيه على الرمالاغتسل بالمطرورذاذ الموجواظل هكذا حتى ابتل الى النخاعاذهب الى المنزل وقدغسلنى رذاذ الموج والمطرمن خطايىلكنه لم يستطيع ابداان يغسلنى من همومىصديقتكدائما

  2. raspo كتب:

    تصدق انت تافه اوي وعيل عبيط عايز تعمل لنفسك انك مشهور ومهم لكن بجد انت تافه ..انت شخص مريض مفيش حد واخد باله منه عيل نكرة …عايزة تصرخ ووتمرد وتعمل انك مهم وان في ناس بتهاجمك وتقولي عليك نرجسي وعلماني وارهابي ومش عارف ايه …طبعا ده كلام كله اهبل ..اصلا هو في حد يعرفك عشان يقولك انت نرجسي ولا حتي عبيط ..يبين خلي الناس الاول تعرفك وبعدين قول علي نفسك اي حاجة ..قال واثق من نفسك قال ..واثق من ايه ياهبل هو انت اصلا في اي حد في مصر اة الهليج سمع عنك ….بجد انت مريض جدا ..نصيحة مني شوف لك حد ينيكك ..انت عامل زي العبيط وائل عباس عمال يعيط ويصوت وعامل ان الكون كله بيدور عليه وانه شخصية مهم وهو اصلا لابيعمل حاجة ولا له في حاجة بجد يا كابتن انت عيل خول وبيضااااااااااااااااااااااااااان

  3. Ahmed كتب:

    شرينشكراً لزيارتك، و لتعليقك اللطبف…أنا أعتز بتعليقاتك بشدة————–Anonymousإنت داخل تهاجم و تشتم من غير أي سبب، إلا عشان انت شايفني إني (عايز أعمل نفسي مشهور) إزاي يعني؟إنت شوفت إعلان لمدونتي في ميدان التحرير مثلاً؟و لا حد قاللك إني كنت على نجوم إف إم؟أولاً، أشكرك على زيارتك لي، بس لو المدونة معجبتكش، ممكن تعلق بطريقة ألطف من كدة، و محترمة أكتر، هكون شاكر ليك…ثانياً، و بالنسبة لحيوانات أيامنا اللي مش عجباك، ديه معموله للتعريف بأفكاري من خلال أسئلة الناس مش أكتر، الناس اللي سئلت أكيد يعرفوني أكتر منك، لكن أنا مش مشهور و لا حاجة زي ما إنت قلت، و بعدين وائل عباس مدون كبير، و أنا مش زيه خالص، لأنه أقدم و أقوى مني في التدوين…ثالثاً، و ديه الأهم، لو تدويناتي سيئة أوي كدة، يا ريت يكون عندك مدونة، و تنشر لنا الرابط بتاعها حتى نرى تدويناتك، و نعلق عندك – بس أكيد باحترام.أشكر لك زيارتك ثانية، و يا ريت تنتقد بموضوعية أكتر من ذلك؛ فأنا أتقبل النقد البناء بشدة…و شكراً

  4. shre كتب:

    الى الاخ المهاجماعتقد ان رد احمد عليك هو اكبر دليل على انه شخصيه متميزه فهو لم ينساق وراء كلمات الغير محترمهاو يندفع الى الرد عليك بطريقه سوقيه بل على الرغم من اهانتك وثورتك على كتاباته التى لا ارى لها سبباشكرك على زيارتكوانت ان لم تعجبك كتاباته تملك خيارا من اثنين اما ان1- تتجاهل التدوينه ولا تعلق عليها2- ان تنتقد ما لا يعجبك بأسلوب متحضروليس عن طريق الالفاظ التى استخدمتهاالا تعلم مقولة ان الانسان يعرف من كلماتهكلماتك اثبتت من انتوكلماته اثبتت من هو

  5. suzan كتب:

    I know Ahmed Zeidan personally…just for about a month u can say, but he is one of those people u dont really meet twice,
    very much a gentleman, decent & TALENTED
    i was just about to loose hope that there\’s anybody who THINKS in this country, but you\’re just bringing me back the hope…people died here…why? can u tell me the answer…
    every word here in this blog came out of plenty of readings and hard work…i know and i appreciate that a lot.
    For it actually gives out space for imagination and if you give yourself time and focus, it touches deep inside with his honesty.
    keep on man, stay great, and keep your voice LOUD…

  6. Ahmed كتب:

       Oh… Suzi…
    Thanks for your nice words girl. I\’m blushing!
    You\’re very very great, and you\’re the one of many readings, not me… Yeah, you\’re wonderful girl, bgd!
    Good luck in your studies, and I wish you visit me always,
    Good health…

  7. ★★ESTRELLA★★ كتب:

    Hello .Estoy de pasadita para informarles
     que estoy paticipando en el
     concurso del mejor BLOG NATAL .Las votaciones
    se realizaran apartir de DIA 15 de dicienbre en el siguiente SPACE
    (http://dicasmsnspaces3.spaces.live.com)  PIDO
    a mis amigos  que ingresen y voten por ***ESTRELLA***.Gracias
    a todos ustedes por su  colaboracion .los tendre siempre presente.

  8. Mayada كتب:

    انت بارع كعادتك دائما، فقد لمست بكلماتك روحي ومشاعري التي تكون مشتعلة في هذا الشهر من كل عام فكما قلت ديسمبر الاحلام التي لم تعشها وانا لم اعش الحب ولكني اعيشه في خيالي كل يوم في هذا الشهر..ديسمبر ببرودته التي تمس روحي وتشعرني دوما بالحنين لشيء ما ، الحنين للحب..الحنين للطبيعة.. الحنين للذكريات ..الحنين للعلم وحتي الحنين للبكاء احيانا…..
    بجد انت موهوب وفنان انا استمتعت بكلماتك واستمتعت بسماع ادين بدين الحب وفعلا انت فنــــــــــــــــــــــاااااااان.
                                              ميادة        

  9. Ahmed كتب:

    مرسي يا ميادة أوي، مرسي على الإهتمام و قراءة المدونة بالإستمرار…. و شكراً أيضاً على كلماتك العذبة دائماً…نعم، ديسمبر هو العشق،تحياتي لك، و أرجو أن مري على مدونتي، و أن تشجي مسامعي بكلماتك دائماً…

  10. samar كتب:

    في شتاء ديسمبرأعشق،ملمس المطر علي وجهي..حين تقررإلهات الحب و الولادة.غسل أعمالنا الرمادية.بمياه مقدسةلها رائحة التراب.يصل إلي شفتايمزيج رمان ُمسكر.رعشة تتملك قلبي-ذلك اللاهث!إلتياعی-لحياة حرة-يلف ذراعيه حول جسدي.فأستكينببعض من دفء.أطيافي البيضاءتلاحقدخان أسود.و علي جسر لامعينتظرانشفاعة نجمة من الكريستالقادمة من البر الشرقيفي ديسمبر،تتجدد مخاوفي.من يوم قد يأتي.لا أجد فيهكلمات فضيةأخطها علي أوراقيأوحبر ينفذو أنا أختمإحدي ترانيمي.فيتوه العشق,ينسي ملامحي.ويظل حضني.. مهجورSamar Ali

  11. Ahmed كتب:

    ازيك يا سمر…هل ألهمك هذا النص لكتابة نصك؟ أم نصك قديم قدم ديسمبر أيضًا؟؟

  12. samar كتب:

    لأ نص قديم يا زي

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s