حيوانات أيامنا 20

   ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كل يوم أقايل حيوانات جديدة، أتعرف على أدمغة جديدة، أشكل أفكار جديدة، أسطر حروف جديدة، و أخلط ألوان جديدة. هذا المخ الحيواني الذى أحويه امتلئ عن آخره، فقرر التخلص من كل شئ بطريقة أكثر حيوانية و أماناً. فجاء إلى هنا و ملأ المدونة أصباغاً و أحباراً، كلاماً من الماضي، و أسئلة عن المستقبل.
عفواً، لأول مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ، لأن التعبيرات الحيوانية لا تخلو من العامية كما تعلمون.
من يريد طرح أسئلة على مخي الحيواني، فليتفضل بمراسلته عبر بريده الإلكتروني:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سأحتفظ بخصوصية الراسل، من أي جنس حيواني كان. و سوف أرد على الأسئلة تباعاً فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا
".

1 – تسألني إحداهن، أنت استغلالي جداً؛ فكثيراً ما تستغل السذج لعرض مادتك الساخرة؟!
– و هكذا الرأسمالية!

2 – يسألني أحدهم، ليه دخلت طب؟!
– أقصر الطرق إلى لندن!

3 – تسألني إحداهن، الأخ أحمد زيدان، أنا الصراحة استغربت و في نفس الوقت انقهرت على كلامك عن الخليجيين و غبائهم و عن النفط و الجهل و ما أدري إيه، المهم يا أخي إذا كنت أنت فقير و على قد حالك، إيش ذنب الخليج إذا الله أنعم عليهم، تجي تحسدنا و تقول عنا كلام ما يسر لا عدو و لا رفيق؟
– إن كنا قد اشتركنا معكم يا عرب الجزيرة في الدين و اللغة، فالشراكة لم تتعد تلك الحدود بأي حال من الأحوال… فإن كنا فقراء النفط، فأنتم فقراء العقل، و إن كنتم أغنياء المال، فنحن أغنياء الكرامة!

4 – يسألني أحدهم، ليه بتقول علينا، شعوب هيجانة؟!
– عايز إيه لما يبقى 75% أو أكثر من زوار المدونة قادمون من محرك جوجل عن طريق البحث عن مادة "الجنس" أو مشتقاتها!

5 – يسألني أحدهم، تشرب إيه يا عم الشيخ؟!
– بيرة إنشاء الله!!!

6 – يسألني أحدهم، إنت ليه معملتش مدونتك على بلوج سبوت، هو حد يابني بيعمل على الإم.إس.إن… كان زمان مدونتك أشهر من النار على العلم؟!
– البلوج سبوت ليست سنة مؤكدة في المقام الأول. و في المقام الثاني، أنا هنا لست في المعادي و بلوج سبوت ليست في شبرا… فأظن أن المسافة أقصر من ضغطة واحدة.

7 – يسألني أحدهم، متى يصبح الإنسان أعمى؟
– عندما يرى أن 67 نصر و 73 هزيمة.

* أجزاء سابقة:
الجزء التاسع عشر
– الجزء الثامن عشر
– الجزء السابع عشر
                                                                                                      Heineken
                                                                                                                                                        أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s