ارتكاز

Pivot Theorem

     

كانت نهراً، بل أعذب صوتاً…
كانت روضة، بل أزكى أثيراً…

كانت ناراً، بل أحـّر إثارةً…
كانت جنةً، بل أجن تأثيراً…

كانت علماً، بل أهدى سبيلاً…
كانت لغةً، بل أعرق تأثيلاً…

كانت جبلاً، بل أقوى بأساً…
كانت حريراً، بل أنعم ملمساً…

كانت شمساً، بل أشد إشراقاً…
كانت سحاباً، بل أعلى تحليقاً…

كانت وردةً، بل أعظم انفتاحاً…
كانت لبناً، بل أخف انسياباً…

كانت أنثى، بل أعمق سحراً…
كانت أماً، بل أكبر حناناً…

كانت ذهباً، بل أكثر بريقاً…
كانت حمراءاً، بل أشهى أُكُلاً…

كانت رحلةً، بل أقسى عذاباً…
كانت خمراً، بل أصفى شراباً…

كانت ملاكاً، بل أقرب مقاماً…
كانت قرآناً، بل أعظم قدسيةً…

كانت موسيقى، بل أطول إدماناً…
كانت إلهاً، بل أجلّ إيماناً…

إنها محوري، بل أدق مركزاً…
إنها ارتكازي، بل أقوى اتزاناً…

                                                                   أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في قلة أدب. حفظ الرابط الثابت.

14 Responses to ارتكاز

  1. radwa كتب:

    …………………………!! huh?!

  2. radwa كتب:

    and this SIR what we call…FETAL FEMALE..;o)
    its absolutely….aaa..mmmmm…OUT OF THIS WORLD!!!!!

  3. Ahmed كتب:

    جامدة موووووووت الكلمات دى يا زيدان … يسلم عقلك

  4. Ahmed كتب:

    Fetal female… HAHAHAHA…
     
    Thx Radwa for the sweet complement…
     
    And thx to badawy – elly fakerny 3bqri, lol…
     
    It\’s nice to have you here, guys… Waiting for you again 🙂

  5. Bahy كتب:

    كلمات رقيقة من قلب يحبولكن لماذا استخدام صيغة الماضى المتمثله فى كانت ؟

  6. Ahmed كتب:

    صباح الخير، شرين…
     
    أهلاً بعودتك بعد طول انقطاع و غياب… نورتي المدونة
    كما تعلمين، فأنا لا أحب فرض رأيي على متذوق الفن، فلكل طريقة استقبال خاصة سواء للنثر، الموسيقى أو الفن، و لكني أود توضيح شئ بسيط لكي هنا:
    كيف كان إحساسك "بكانت"؟؟ هل شعرت بها فعل ماضي محض؟؟ أم شعرت ببعض الحركة، أو الماضي المستمر؟؟إنه يرجع لك أنت…
     
    و بالنسبة لي، فأنا بدأت "بكانت" كل السطور، و لكني قصدت بها الإستمرارية و ليس الماضي المحض فقط… أردت الماضي الدال على الحاضر، أو أردت الماضي المؤكد (بكسر الكاف) الذي لا يقبل التشكيك أو التزييف، فهو حقيقة ثابتةأردت الماضي مع العلم، أنها "كانت أسطورة…" أي أن الفعل الناقص "كان" ذاته لم يكتمل بخبره، بل احتاج لإسم تفضيل إضافي لبيان حالتها الماضية و الآنية التي تفوق وصف "كان" المؤكد (بفتح الكاف ) الثابت المجرد، "بل أكثر من ذلك…" و لهذا استخدمت هذه الصيغة على مدار السطورأتمنى أن تكوني الرؤية أوضح لك الآن… مع إنني أفضل، أن تستقبليها أنت بإحساسك المجرد بعيداً كل البعد عن شرح أي شارح، و حتى لو كان المؤلف ذاته…
     
    تحياتي إليكي,,, ة لا تنقطعي عنا مرة أخرى

  7. Mohamed كتب:

    danta tle3t fannan aho w sha3er kbeer 🙂
    mesh kont t2ool ya ragel!!

  8. Mohamed كتب:

    danta tle3t fannan aho w sha3er kbeer 🙂
    mesh kont t2ool ya ragel!!

  9. zikas كتب:

    بإستخدام الشكل الوارد في المسأله والشعر الوارد في النص
    احسن نصف قطر الدائرة أ , ب , ج  حادة الزاوية
     
     

  10. samer كتب:

    Wonderful poem by
    The doctor poet  Zidan
     
    http://symmetric-opinions.blogspot.com/

  11. Ahmed كتب:

       Thank you, Samer… 🙂

  12. noha كتب:

    ad a anta ra2333
    ad a anta 7asaaas bgdddd
    s3b bgd ane 22olk ai klma 3shan gamb 2lklaam da htkoon lashaa2
    bs 7a2e2e anta ra23 w hia arw3:)

  13. noha كتب:

    sory nseet aktb asme:)

  14. Ahmed كتب:

    يا نهى هانم… انت كلامك عندي بالدنيا… و زيارتك و تعليقك ده يوم المنى… هيهي
     
    مرسي يا باشا… و لا تنقطع عنا بقى مرة أخرى..

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s