حيوانات أيامنا 22

     ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كل يوم أقايل حيوانات جديدة، أتعرف على أدمغة جديدة، أشكل أفكار جديدة، أسطر حروف جديدة، و أخلط ألوان جديدة. هذا المخ الحيواني الذى أحويه امتلئ عن آخره، فقرر التخلص من كل شئ بطريقة أكثر حيوانية و أماناً. فجاء إلى هنا و ملأ المدونة أصباغاً و أحباراً، كلاماً من الماضي، و أسئلة عن المستقبل.
عفواً، لأول مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ، لأن التعبيرات الحيوانية لا تخلو من العامية كما تعلمون.
من يريد طرح أسئلة على مخي الحيواني، فليتفضل بمراسلته عبر بريده الإلكتروني:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سأحتفظ بخصوصية الراسل، من أي جنس حيواني كان. و سوف أرد على الأسئلة تباعاً فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا."


1 – يسألني أحدهم، العلمانية هي واجهة تتباهى بها… و تجري شرقاً و غرباً تصفيقاً لها… اكشف دينك، أو قل أنك ملحد خير من هذه الواجهة الكاذبة؟!
– لن يفيدك معرفة ديني من قريب أو من بعيد. لأن الإنسان و إن يكن من وجهين لعملة واحدة، وجه لمعاملاته مع الناس، و هذه هي الواجهة الحقيقية. أما هؤلاء الناس فليسوا بشرط أن يعرفوا عن وجهتك الثانية روحية كانت أو مادية، مثالية أو وجودية؛ لأنه ليس من صميم اختصاصهم. دع الواجهة المدنية أمام الناس نظيفة و محترمة، بغض النظر عن وجهتك الأخرى، التي لن يسألك عليها أحد.

2 – يسألني أحدهم، إيه يا زيدان الكلام ده… يسلم عقلك؟؟
ما كان زيدان ليكتب ارتكاز، لولا إلهام فيها و وحي منها.

3 – يسألني أحدهم، يعني إيه علماني من وجهة نظرك، و هل من الممكن أن يكون شخص علماني متدين؟
العلمانية هي فصل تام لأحكام الدين عن قانون الدولة و دستورها. و من السهل أن تجد علماني متدين كما أنه يوجد هولندي مسلم.

4 – يسألني أحدهم، هل من المفروض علينا أن نفسر الدين بعقولنا؟!
– لأ… بـ******!!!

5 – يسألني أحدهم، إيه رأيك في الخلافة الإسلامية أيام الخلفاء الراشدين – مع العلم أنها لم تكن دولة علمانية؟؟
– نحن لسنا قبائل في صحاري و قفار الآن، و لا الدين الإسلامي في حاجة ماسة إلى أن ينتشر كما كان وقتها. الخلافة لم تكن حكماً ثيوقراطياً، و حتى و إن استمدت أحكامها من الدين، فهم كانوا في أشد الحاجة لتحكيم الدين، بينما نحن في أمّس الحاجة لحكم العقل… لماذا لم تسئل نفسك عن الغرب حالياً قبل أن تسألني عن خلافة عمرها ألف سنة و نصف؟! إيه رأيك انت في فرنسا الآن – مع العلم أنها علمانية؟!
و هذا ما نلحظه عبر تقدم الأزمنة و اختلافها، و احتياج الدول لما يسمى "بتوزيع العمالة" "Division of Labour" فإن كانت للخلفاء الإسلاميين اليد العظمى في كل شئون المواطن، سواء الدينية أو السياسية، نسخ الزمن هذا، و أصبح على كل واحد الإلتزام ياختصاصاته فقط، فالطبيعي الآن أننا نعيش في عصر ثوريّ اشتدت فيه تخصصات الأفراد إلى ما هو أصغر من أن يرى بالعين، فدعنا نقول أن نظام الخلافة الإسلاميّ نجح وقتها، إذن، ليس من الضروري، لأيّ عاقل، أن ينجح بنفس الكيفيّة و الماهيّة اليوم..
 

6 – يسألني أحدهم، هي مصر هتفضل من دول العالم الثالث ليوم الدين و لا إيه؟؟
– يسلم دين فمك يا أخي!

7 – يسألني أحدهم، لا أتوقع أحسن من هذا منكم أيها العلمانيون؟!
– و نحن أيضاً لا نتوقع أسوء من هذا من الإسلاميين المتطرفين أمثالك.

* أجزاء سابقة:
الجزء الحادي و العشرون
الجزء العشرون
الجزء التاسع عشر                                                                                         

                                                                            Eggz!

                                                                                                   أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to حيوانات أيامنا 22

  1. Amr كتب:

    1)وجه لمعاملاته مع الناس، و هذه هي الواجهة الحقيقيةIf it is true, then it is not a facade in the first instance. Even if it is the CORE of the person and the other colours are just for decoration, then they are not substantive.
     

    2) لا الدين الإسلامي في حاجة ماسة إلى أن ينتشر كما كان Islam does not have a "need" (whether immediate or delayed) to spread. Islam is the message from God to people worldwide and it is NOT a message invented by a person who wants to spread it.
     

    3) يسألني أحدهم، لا أتوقع أحسن من هذا منكم أيها العلمانيين؟!- و نحن أيضاً لا نتوقع أسوء من هذا من الإسلاميين المتطرفين أمثالكIs that a quesion? I cannot see it as a question. It is a mere comment and it was my comment. Even though your comment in return (not answer) is meaningless.

  2. Ahmed كتب:

    1) إن كان للإنسان وجهتان، فهم كذلك… و هذا تبعاً لسؤالك بأنها واجهة… نعم واجهة… و ليس من اختصاص أي شخص في العالم أن يدخل بداخل أعماق إنسان آخر ليعرف ماهية دينه… فإن كان للإنسان واجهتان، فهي إذن… و لكن الإنسان هو الإنسان مهما كان… و هذا ما لاتعترف به أنت…و لذا رأيت أشخاص عديدون هنا على كتاب الوش يصفوك بالتطرف؛ لأنك خلطت بين واجهة من المفترض أن تظل محترمة (بكسر الميم) لكل الناس، و بين وجهة أخرى لا نريد أن نعرفها، و لكن سيادتكم "تحشروها" في كل قيل و قال"I\’m a Muslim, either. And I\’m proud of it."يصراحة شديدة محدش طلب من حضرتك هذا الخلط الشنيع علينا و عليك
     
    2 –  الدين الإسلامي من عند الله، و كونه من عند الله، أهذا لا يتطلب أن ينتشر؟؟ و لا هو هينتشر شيطاني؟؟ و إذا انتشر قديماً عبر الغزوات و الفتوحات و  الجمال (بكسر الجيم) فهل له اليوم أن يجد الأمر عصيباً أن ينتشر بضغطة زر؟؟ أو تصفح لا يستغرقك خمس ثواني… نعم و أكررها الإسلام ليس في حاجة ماسة أن ينتشر – كمن ألف عام و نسف – لأن انتشاره اصبح واضحاً كعين الشمس، و غير المسلمين هم في الحقيقة عن علم أن هناك دين إسمه "الإسلام،" و ليسوا عن جهل به…
     
    3 – كويس إن حضرتك بدأت تفهم حيوانات أيامنا.. فأنا من صلب السؤال أجيب.. و ليس بشريطة أن يكون سؤالاً… ممكن ترجع لأجزاء سابقة لترى ذلك… و كما أن إجابتي لا تحمل دلالة واضحة لديكم، إذن سؤالكم (أو تعليقكم) هو كذلك… أي أن حضرتك تعلق بشئ لا تدري أبعاده و لا معناه… و هذا أمر كارثي في ذاته… 

  3. Amr كتب:

    1) I got what you mean, you mean I "overreact" to criticism/comments. Maybe I appear so and I am sorry for misunderstanding but I respect all creatures (humans, animals, plants) being created by God. I am not extremist for one simple reason. You hardly ever give Islam a decent position in society and in shaping manners so when I just mention it in a simple way I am just a Muslim Ahmed Zidan.
     

    2) Again war in Islam (present and past) is for two purposes, namely, self defence and giving others the chance to choose if they are deprived from such chance by their rulers. So war in itself is not something related to the past. Islam is a call for all people worldwide from God, hear it, accept or refuse it, you are free. No force is ever acceptable in Islam to embarce it Ahmed Zidan.
     

    3) You "almost insulted" me by your comments and definitely you are free and I do not expect apology. But this particular comment is linguistically "funny" (you do not expect worse from someone you are NOT fond of), you could have said you expect worse and worse. :). I cannot even classify it as "peculiar" Ahmed Zidan.
     
     

  4. Amr كتب:

    PS
     
    You said in a previous comment (on Moattasem\’s note) that I never like any note. I do not think so I read many of your notes here and I liked for example that on USA\’s landing on the moon.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s