حيوانات أيامنا 44

     ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كلّ يوم أقابل حيوانات جديدة، أعرف أدمغةً جديدةً، أشكّل أفكارًا جديدةً، أسطّر أحرفًا جديدةً، و أخلط ألوانًا جديدةً. هذا المخّ الحيوانيّ الذى أحويه امتلأ عن آخره، فقرّر التخلّص من كلّ شئ بطريقة أكثر حيوانيةً و أمانًا. فجاء إلى هنا و ملأ المدونة أصباغًا و أحبارًا، كلامًا من الماضي، و أسئلةً عن المستقبل.
عفوًا، لأوّل مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ، لأنّ التعبيرات الحيوانيّة لا تخلو من العاميّة، و لا شكّ.
من يريد طرح أيّة أسئلة، فليتفضل بمراسلة بريد الحيوانات الإلكترونيّ
:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سأحتفظ بخصوصيّة الراسل، من أيّ جنس حيوانيّ كان. و سوف أردّ على الأسئلة تباعًا فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا."

1 – يسألني أحدهم، أيّهما تفضّل؛ الديمقراطيّة بالنكهة المصريّة أم الديمقراطيّة على الطريقة الصينيّة؟
– أفضّل الديمقراطيّة على الفحم.

2 – يسألني أحدهم، يملك أوباما قدرة خطابيّة قويّة، فهو يرتجل، بلا قراءة، أثناء خطبه؟!
– اثنان كذّابان لا يصدقا أبدًا: السياسيّون و رجال الدين.
(و أشار بإصبعيه؛ الوسطى من اليدّ اليمنى، و الوسطى من الأخرى.)

3 – تسألني إحداهن، انت فعلًا لاسع سيكا، لأنّ واحد بكثافة أفكارك التحرّرية في مجتمع كهذا، بالتأكيد "لاسع؟!"
– قناعاتي ستظلّ ثابتة، سواء زيدان في المجر أو كينيا، و لتسمّيه جنونًا، أو "لسعانًا!" فلتسمّيه كيفما تشائين، و لأعتقد أنا فيما أشاء.

4 – يسألني أحدهم، انت لازم مجنون، التأمينات و المعاشات هي إجراءات أساسيّة في كلّ مكان حول العالم؟!
– التأمينات و المعاشات و الضرائب هي أكبر حجج الحكومات، و أشدّ الفرص سنوحًا، للتدخّل في شئون حياة الأفراد اليوميّة.

5 – يسألني أحدهم، فين أصحابي عنّك طوال هذه الفترة، ما كلّهم مجانين و أنا من نفس الشلّة إيّاها، بس إنت فعلًا متفوّق بجنونك؟!
– أنا تفوّقت في كلّ المجالات التي خضتها.

6 – يسألني أحدهم، أكيد إنت واحد مجنون و خرّيج قصر العيني فعلًا، بس مش طالب و لكن من مرضاه النفسيين؟!
سي لطفي؟!
 

7 – يسألني أحدهم، أنا يمكن أنزل مصر مخصوص علشان أشوفك و أتعرّف عليك قبل ما تمسك برميل و تمشي عريان في الشارع زي ديوجين؟!
– لو لم أكن زيدانًا، لوددت أن أكون ديوجين!

* حيوانات سابقة:
الجزء الثالث و الأربعون
الجزء الثاني و الأربعون
الجزء الحادي و الأربعون

                                         كلّنا مجنون

* لا أعتقد أنّك تنتظر مصدرًا أو ترخيصًا لاستخدام الصورة السابقة.

                                                                                        أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s