بين الكاف و النون


                                        Galatea of the Spheres

     كــــ. ن. أ. ط.
باسم كونها كائنة، و ما تكونه، و ما سوف تكونه.

     في البدء كانت هي، ثمّ كانت حيثما كانت متى ما كانت، و من ثمّ كانت عندما كانت وقتما كانت، لكنّها كانت ريثما كانت أنّما كانت. فلمّا كانت و لمّا كانت و لِما كانت، فقد كانت، و بعد ذاك كانت و قبلذاك كانت و خلالهما لا تزال تكون، و حينذاك كانت كما كانت دائمًا. كانت و لم تزل تكون و ستظلّ كما كانت للأبد.

     لعلّها كانت! و ليتها كانت! و ليتما كانت! و ما فتئت أن تكون إلّا ما كانته، و إن لم تكن فقد كانت، و كونها كائنة فهي الكون و ما يكونه العالم و ما تكونه الأنثى، و ما كانته فعلًا و ما لم تكنه و ما كادت أن تكونه و ما ستكونه، أمّا كونها كانت أم لم تكن، فلها وحدها، و لو لم تكن لكانت، برغم كونها و بحسب ما تكونه.

     كثيرًا ما كانت و قليلًا ما كانت. لا تكن! و لْتكن! و لْتكون؛ كي تكون، و كيما كانت، كأنّها كانت كما كانت، بيد أنّها كانت أن تكون. فكانت و كانت و أي كانت و لم تكن إلّا بما كانت، و لم يكن أحد كونَها، و لم يحتذِ أحد خطوها، و لم تكن هي لتكون، غير كونها هي.

     عسى ما كانت! و نعم ما تكون! و بئس من لم يكنْها و لم تكنْه! و لكوننا الفخر كونها كائنة فيه و حوله و عليه و فوقه و تحته، غير أنّها كانت إذا ما كانت، فلا بدّ من أن تكون لولا كانت هي لئلّا لم تكن. كانتني و كنتها و كونها تكوّنني و أكوّنها، فنحن نكون. جلّ كونها، فعنها و بها و منها و لها يكون كلّ ما في السماوات و ما في الأرض.  (سجدة).

     التباس غير مرهون؛ بين الكاف و النون: "ل م"… لم أكن لأحيا لأحد سواك!

     فما لبثت أن كانت حتى كانت، و لم يمض على كونها زمن حتى كانته. لها ما تريد أن تكون، و عليها ما لا تريده، حسب أنّ كونها و إرادتها و إمرتها و زمرتها و فتنتها و نورها للأبد كائنين، لا كانت و لا كانت سواء كانت أم لم تكن، حيث أنّها كانت بالرغم من أنّها كانت و كانت، بل كانت و كانت، و هكذا كانت و كانت، مثلما كانت حرّيّتها و كمالها و جمالها.  

     عظُم كلّ ما كوّنها و كلّ ما كوّنته! و ما كان بينهما، و ما كان بهما كائنًا، و ما كان لهما حافظًا أو بانيًا أو منهما مشتقًّا، بينما دامت بكيانها و كونها و كينونتها و مكنونها و تكوينها و نكهتها و كنهها و كهنوتها، لا يحدّها حدًّا و لا يحتويها، و لا زمانًا و لا مكانًا. و كذلك لا يسعها عقلًا و لا قلبًا إلّا بما ترضى عنه كيانها.

     في البداية كانت و في النهاية كانت، و بين تلك و ذاك كانت كما بين الوجود و العدم أيما تكون، كما بين الكاف و النون. كانت كن فيكون! فكنّاها معًا!

     التباس ثان؛ شهر نيسان.
صدقت أينما كانت حينما كانت حالما كانت.

                                                              أحمد زيدان

* اللوحة للعظيم الإسباني سلفادور دالي (1904 – 1989)، و هي "جالاتيا الكرات" (1952). و فضلًا عن كونها لـجالا زوجته، فجالاتيا، "هي الّتي اللبن الأبيض،" أيضًا منحوتة بجماليون، و الّتي نحتها فأحبّها، ثمّ دعى الإلهة فينوس التي أشفقت عليه بدورها فأحيتها له، لينجبا بافوس بعد ذاك، حسب الأسطورة الإغريقيّة المجيدة.

Advertisements
هذا المنشور نشر في سوريالية. حفظ الرابط الثابت.

6 Responses to بين الكاف و النون

  1. Amira كتب:

    …وسع عقلك السموات والأرض .. ولا يؤوده حفظهما

  2. Ahmed كتب:

    صدقت أينما كنت حينما كنت حالما كنت.سلام عليك…

  3. Hitham كتب:

    قلت لها كوني فكانت و تكونت و كانت حيثما أردت لها أن تكون :)أبداع التكوين ^^

  4. Ahmed كتب:

    أشكرك هيثم…

  5. Ahmed كتب:

    Like !!"The androgyny of the Mona Lisa reflects the sacred union of male and female which is implied in the holy union of Jesus and Mary Magdalene. Such parity between the cosmic forces of masculine and feminine has long been a deep threat to the established power of the Church. The name Mona Lisa is actually an anagram for "Amon L\’Isa", referring to the father and mother gods of Ancient Egyptian religion (namely Amun and Isis)."- Dan Brownso why dont you use it ?? :Danyway Galatea of the Spheres is one of my all time favs.

  6. Ahmed كتب:

    Dan Brown is a badass!Galatea is still special to me, and to this blog.Actually, asking an author, "why did you choose this picture for your prose and not that?" is like asking a photographer, "why did you name this picture that way and didn\’t name it the other way?"No offence taken! Just making comparative analogy!Your comment is totally welcome after all!Greetings

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s