حيوانات أيامنا 48

     ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كلّ يوم أقابل حيوانات جديدة، أعرف أدمغةً جديدةً، أشكّل أفكارًا جديدةً، أسطّر أحرفًا جديدةً، و أخلط ألوانًا جديدةً. هذا المخّ الحيوانيّ الذى أحويه امتلأ عن آخره، فقرّر التخلّص من كلّ شئ بطريقة أكثر حيوانيّةً و أمانًا. فجاء إلى هنا و ملأ المدونة أصباغًا و أحبارًا، كلامًا من الماضي، و أسئلةً عن المستقبل.
عفوًا، لأوّل مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ، لأنّ التعبيرات الحيوانيّة لا تخلو من العاميّة، و لا شكّ.
من يريد طرح أيّة أسئلة، فليتفضل بمراسلة بريد الحيوانات الإلكترونيّ
:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سأحتفظ بخصوصيّة الراسل، من أيّ جنس حيوانيّ كان. و سوف أردّ على الأسئلة تباعًا فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا."
 

1 – يسألني أحدهم، ما هو تحليلك لإمام يعظ الناس بحرمانيّة التدخين نهارًا و يدخّن الحشيش بعد العشاء؟!
– غياب وازع التناغم قد يودي لمشاكل نفسيّة أكثر فظاعة من ذلك بكثير، فوازع التناغم هو الذي يحفظ الإتّزان النفسيّ للإنسان، و يجعله يوازي بين أقواله و أفعاله، أو بين أفعاله و أفعاله، أو بين أقواله و أقواله. و قد يتواجد هذا الوازع المكتسب أو المتوارث عند أفراد بينما لا يتواجد عند آخرين، تبعًا لتطوّر الفرد العقليّ، و الأفراد الأقوى هي دائمًا ما تكون متوازنة نفسيًّا بعكس الضعفاء. و من هنا، فإنّ الوازع الذي يجعل المؤمن يتّبع كلّ ما يمليه عليه دين أو قائد بعينه، هو نفس الوازع الذي يجعل الملحد يتّبع ما يمليه عليه عقله تمامًا. فأيّ منظومة فكريّة، و إن اختلفت جوهريًا بنسبيّة بحتة بين شخص و آخر، لا يضفي عليها العقلانيّة و الإتّزان إلّا هذا الوازع: وازع التناغم.

2 – يسألني أحدهم، أوراك أم صدور؟!
– فرخة ساديا كاملة!

3 – تسألني إحداهن، ألفاظك خارجة من رحم المشرحة لتوّها؟!
– أوقات يكون التعرّي أنقى ألف مرّة من الملابس الأنيقة
.

4 – يسألني أحدهم، ما هي الأفكار و الخواطر التي كانت تختلجك أثناء محاضرات المشرحة العمليّة؟
تجارة الأعضاء.

5 – يسألني أحدهم، ماذا فكّرت حول أسماء أبنائك؟!
فرانكلين و نيرفانا.

6 – تسألني إحداهن، منذ فترة و أنا أفكّر في كيفيّة و ماهيّة و احتماليّة وجودك؟!
– نسبيّة بحتة… فأنا لا أكاد أكون موجودًا من الأصل!

7 – تسألني إحداهن، أرنبان بعينين عسليّتين يرنوان إليك؟!
– و هكذا ترنو إليهما جزرتي أيضًا!

* حيوانات سابقة:
– الجزء السابع و الأربعون
الجزء السادس و الأربعون
الجزء الخامس و الأربعون

                             !?What If Your Penis Were a Carrot*

آه! كم يسعدني أن أرى هؤلاء الصبية عرايا**،
أطرافهم الحسنة التكوين، و جلدهم اللامع الأملس المشوب بالحمرة،
كلّ حركاتهم تمتلئ بالرشاقة و الصّحة،
يجرون يتسابقون يتصايحون يقفزون،
أو يستحمّون و يغوصون في مياه الجدول السريعة،
لكم أشفق على الصبية الإنجليز، أطرافهم النشطة
قد خنقتها و قيّدتها الملابس الضيقة،
و لكنّي أشفق أكثر على الفتيات الإنجليزيّات،
و قد قيّدت خصورهنّ و صدورهنّ و أثداءهنّ، كلّها،
آلة التعذيب الوحشيّة المسمّاه "المشدّ.***"

** الترجمة بتصرّف.
*** ارتقاء الإنسان، بروفيسور جاكوب برونوفسكي، ص.83، ترجمة دكتور أحمد مستجير
، 2001؛ طبعة مكتبة الأسرة.

النظم من تأليف لألفريد رَسل والاس عام 1851، بعد أن مكث في قرية جافيتا ليراقب حياة الهنود الحمر البسيطة في أثناء سنين دراسته لأجناس الهنود الحمر قريبًا من نهر الأمازون. والاس هو العالم البيولوجيّ و الجغرافيّ البريطاني، و الذي عمل في نظريّة الإنتخاب الطبيعي في نفس وقت دارون تقريبًا، و لكن بمنأى عن دارون نفسه.
و النظم تعدّ تبجيلًا للهنود الحمر و لحياتهم الطبيعية البسيطة بعيدًا عن العادات الإنجليزية الصارمة وقتذاك، و الذي أشفق فيها والاس على الفتيات الإنجليزيّات بسبب تضييقهنّ الخناق على أنفسهنّ بهذا المشدّ!

* الصورة للفاتنة الأمريكيّة كيم كارداشيان ذات التاسعة و العشرين ربيعًا، من أبّ أرمينيّ و أمّ اسكتلنديّة هولنديّة، و الصورة من مدوّنة صفراء للثرثرة و الفضائح.

                                                                                                           أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to حيوانات أيامنا 48

  1. Hitham كتب:

    Nice Hayawanat Ayamna :DKeep It Up Sir :>

  2. Ahmed كتب:

    Thanks Hitham…

  3. Amira كتب:

    ! أنا محتكرة لأسئلة المشرحة من فضلك

  4. Ahmed كتب:

    و أنا قبلت الاحتكار أيّتها المرايا العطرة!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s