حيوانات أيامنا 57

     ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كلّ يوم أقابل حيوانات جديدة، أعرف أدمغةً جديدةً، أشكّل أفكارًا جديدةً، أسطّر أحرفًا جديدةً، وأخلط ألوانًا جديدةً. هذا المخّ الحيوانيّ الذى أحويه امتلأ عن آخره، فقرّر التخلّص من كلّ شئ بطريقة أكثر حيوانيّةً وأمانًا، فجاء إلى هنا ونثر بالمدوّنة أصباغًا و أحبارًا، كلامًا من الماضي، وتساؤلات عن المستقبل.
عفوًا، فلأوّل مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ؛ لأنّ التعبيرات الحيوانيّة لا تخلو من العاميّة، ولا شكّ.
من يريد طرح أيّة أسئلة، فليتفضّل بمراسلة بريد الحيوانات الإلكترونيّ:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سوف أحتفظ بخصوصيّة الراسل، من أيّ جنس حيوانيّ كان، وأردّ على الأسئلة تباعًا فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا."

1 – يسألني أحدهم، بما أنك تمقت الشيوعية. أتراها دينا أم مجرد مذهب فكري؟
– لو فيه جنة ونار، أكيد ربنا هيحرق كل الشّيوعيين في نار تسعر لها الوجوه، بينما سينعم الرأسماليون بجنات النعيم، ومتع، وقوارير، وجواري، وفتيان (للمثليين)، وخمور لذّة للشاربين، ولكن بأسماء الصّحابة الكرام، وليست أسماء الخمور الكافرة مثل چوني ووكر وچوني ديب، وخلافه. هذا لأن ربنا نفسه رأسماليّ، وهو القائد الأعلى للكتيبة الرأسماليّة العالميّة منذ القدم. وهذا يتضّح في أمرين، أولًا، لمساعدته قديمة الأزل للدول الإستعمارية، ومساعدتها في تراكم الثروات الذي سيدور على أساها السّوق فيم بعد، وهذا يتجلّى كون هذه الدول هي الأغني الآن على مستوى العالم من نظيراتها الموكوسة. وثانيًا في كذا موضح من الذِّكر (وليس الذَّكر) الحكيم، مثل التأكيد على قيمة العمل في مواضع كثيرة، "أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى." أمّا وإذا استثنينا قيمة الصلاح المشتركة مع معظم آيات العمل في القرآن الكريم، واستبقينا قيمة العمل فقط، فسيتجلّى لنا أن المسلمين يعملون هم الآخرون لنيل مكافأة نهاية الخدمة، وهو الإختلاف الطفيف بينهم وبين الرأسماليين، كون في المدرسة الثانية يعملون لنيل أموال حقيقيّة معلومة ومدروسة لا غبار عليها، ومن بين آيات العمل الكثيرة يوجد أيضًا، "وَمَنْ عَمِلَ (صَالِحًا) مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ." وهي تبرز الاختلاف بين الأفراد جميعًا على أساس العمل وليس الجنس. وأيضًا في التّشديد على أن العمل له حساب يجزي به صاحب شركة الدنيا والآخرة آن-لمتد كومباني، فسوف يتابع هذ العمل الله والإدارة المركزية للشركة من السدنة الثيوقراطيّة العليا من الرسول والمؤمنين الأوائل وأكابر رجالات الدولة الإسلاميّة من صحابة وفقهاء وآئمة وشيوخ وأصحاب طرق وناس واصلة جامد قوي، "وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ." وأيضًا في تأكيده على أنّ لا فضل لفرد على آخر إلّا بالعمل، ويوم القيامة لا شفقة ولا رحمة إلّا من عمل، وحتى لو كانت للأقربون من شركاء "فاميلي بزنس واحد،" "يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أََخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ * لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ."

2 – يسألني أحدهم، نحتاج في الأقاليم إلى أمثالك ممن تميزوا وهم في سن صغيرة برؤى مستقلة. فهل لو جاءتك دعوة للتحاور مع بعض الشباب بطنطا مثلًا في ندوة ثقافية. أتراك توافق؟!
– أمثالك إيه يا علق؟! وندوة إيه وخره إيه على دماغك ودماغ اللي جايبينك؟! وطنط إيه اللي أدخلها ديه؟! أنت والأقاليم، كلاكما، على بتاعي!

3 – يسألني أحدهم، في كتاباتك الأدبية والمقالية نرى لغة متكلّفة، فهل درست القرآن جيدًا لكي تصل إلى مستواك هذا في اللغة العربية؟
– لأ، درست البزبور.

4 – يسألني أحدهم، هل تنوي بإصدار كتاب؟ وإذا كنتَ فماذا سيتضمن؟!
– كتاب أحمد زيدان

5 – يسألني أحدهم، هل تنوي إنشاء حزب خاص بك في المستقبل؟!
– حزب أحمد زيدان.

6 – يسألني أحدهم، بالنسبة لمقالاتك، أشعر دومًا بأنها مجرد نقولات مترجمة وليست من إبداعك فما ردك؟!
– صوت: شخرة.

7 – يسألني أحدهم، إن شاء الله ربنا هينصرنا على الشّيوعيين والعلمانيين الكفرة من أمثالكم يا أحفاد القردة والخنازير؟!
أن ينصركم الله فلا مانع لدينا!

* حيوانات سابقة:
الجزء السادس والخمسون.
الجزء الخامس والخمسون.
الجزء الرّابع والخمسون.

                    المحل مغلق عشان إجازة العيد وكل عام وحضراتكم بخير

* رحلتنا حول العالم هذا الأسبوع تنتقل بكم من تركيا إلى منتديات مغاغة أونلاين، حيث هذا الفاصل الإعلاني.

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s