حيوانات أيامنا 58

     ما أكثرهم! ما أكثر حيوانات أيامنا! كلّ يوم أقابل حيوانات جديدة، أعرف أدمغةً جديدةً، أشكّل أفكارًا جديدةً، أسطّر أحرفًا جديدةً، وأخلط ألوانًا جديدةً. هذا المخّ الحيوانيّ الذى أحويه امتلأ عن آخره، فقرّر التخلّص من كلّ شئ بطريقة أكثر حيوانيّةً وأمانًا، فجاء إلى هنا ونثر بالمدوّنة أصباغًا و أحبارًا، كلامًا من الماضي، وتساؤلات عن المستقبل.
عفوًا، فلأوّل مرة سأتنازل عن الفصحى بعض الشئ؛ لأنّ التعبيرات الحيوانيّة لا تخلو من العاميّة، ولا شكّ.
من يريد طرح أيّة أسئلة، فليتفضّل بمراسلة بريد الحيوانات الإلكترونيّ:
hayawanat_ayamna@hotmail.com
و سوف أحتفظ بخصوصيّة الراسل، من أيّ جنس حيوانيّ كان، وأردّ على الأسئلة تباعًا فى الأجزاء المتتالية من "حيوانات أيامنا."

1 – يسألني أحدهم، لما لم تنضم بعد لأي من الأحزاب الليبرالية الموجودة على الساحة، وفي نفس الوقت نرى في كتاباتك بعدًا سياسيًا واضحًا؟!
– لا يُلدغ الكافر من جحر ولا مرة.

2 – يسألني أحدهم، لاحظت أنك تقرأ كتبًا بالإنجليزية فما الكتب أو الكتاب الذي تنصحنا بقراءته؟ ولمن تقرأ بالعربية؟
– أنصح بقراءة الكتاب العالميّ كيف تكون نيّيكًا في سبع خطوات سهلة؟! وهو كتاب حقق مبيعات ضخمة في أمريكا البلد. بالعربية أقرأ لـأحمد ناجي بلا مساومة.

3 – يسألني أحدهم، هل تفكر بالهجرة من مصر؟
– المشكلة، أن هنالك ألّوط عالحدود.

4 – يسألني أحدهم، ما الهدف من حياة الإنسان؟
– المتعة الفردية الأنانية المطلقة.

5 – يسألني أحدهم، إذا ظهر فكر أرقى من الليبرالية فهل ستعتنقه؟
الفردانية هي فكر أرقى من الليبرالية بلا شك، وقد ظهر هذا الاتجاه منذ أكثر من ستين عامًا، وليس جديدًا.

6 – يسألني أحدهم، ما رأيك في تعصب بعض الملحدين على موقع طيز بوك؟!
– مستحبّ.

7 – يسألني أحدهم، لقد قمت باستخدام أسئلتي لك "يا مان" يدون استئذان، ونشرتها، بالإضافة لنشر إجابات تهكمية ساخرة عليها؟!
– حقوق الملكية الفكرية تسري على الفرد البالغ العاقل فقط، ولا تسري على الحيوانات!

                         عايز أشحّ حرة في الأبانيه

* حيوانات سابقة:
الجزء السابع والخمسون.
الجزء السادس والخمسون.
الجزء الخامس والخمسون.

     ها هو تزييف الوعي وإلا فلا، ويا ليت الحكومة المصريّة تتعلّم فنون الوعي الموازي من قناة الحظيرة الفضائية (وفي روايةٍ أخرى الخنزيرة الفضائية)، وهي أكبر شبكة إخباريّة وهابيّة تزييفيّة تخريبيّة في العالم؛ لأن كده بجد مينفعش، إزاي تتفوق قناة حظيرة المعيز القطريّة على حكومة البهايم المصريّة؟؟! اتعلموا من خالتكم الحظيرة! وصدقت مجموعة فيسبوك عندما قالت عن هذه الحظيرة أنها بكابورت مفتوح – ولذلك فرائحة خراءها نفاذة دائمًا، حيث تقع في قلب محطة قطريّة للغاز – خلف مقلب الزبالة الأمريكي العموميّ.

     بعد نفحة الخراء هذه، اقرأ الخبر الحقيقيّ على سي.إن.إن.

                                                                                                             أحمد زيدان

Advertisements
هذا المنشور نشر في حلال. حفظ الرابط الثابت.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s