رئيس الجمهورية قطعًا يعرف لون البوكسر بتاعَك والبرا بتاعِك

رئيس الجمهورية المصري هو رئيس الدولة، صدِّق أو لا تصدِّق، ورئيس السلطة التشريعية والتنفيذية، والإدارية (إن أراد)، والقائد الأعلى للقوات المسلّحة، ورئيس هيئة الشرطة (في خدمة الشعب)، ورئيس المجلس الأعلى للهيئات القضائية، ورئيس مجلس الوزراء إذا حضر اجتماعاته، ورئيس مجلس الدفاع الوطني، وصاحب أول ضربة جوية في حربٍ ما، ويعيّن 10 أعضاء لمجلس الشعب وثلث أعضاء الشورى، ويعيّن الحكومة كاملًا ويعزلها، ويحلّ مجلسيّ الشعب والشّورى، ويصدر قرارات لها نفاذ القانون، بل ويصدر اللوائح اللازمة لتنفيذ هذه القوانين، وتُقرّ هذه القوانين وتعدّ نافذة حتى إذا كان مجلس الشعب غير قائمًا، ويرفض قرارات مجلس الشعب (حق الڤيتو)، ويصدر لوائح الضبط، ويعفي عن المتهمين أو يخفف عنهم الحكم، يُحيل أية جريمة من جرائم الإرهاب إلى أيّة جهة قضاء يريدها، ويرشّح نفسه مدد أمدية، ويعلن حالة الطوارئ، ويشنّ الحروب (مثل أُحمُس)، ويضع الخُطة العسكرية والميدانية، ويعيّن رئيس أركان القوات المسلّحة ولا يراجع التعيين المجلس التشريعي، لأن الرئيس هو رئيس السلطة التشريعية كما عرفنا، ويُبرم الاتفاقيات السّياسية والاقتصادية والاجتماعية والسّينمائية، ويوافق عليها أيضًا بعد أن يُبرمها، وله الخيَرة، فيما اختار، في استفتاء الشّعب من عدمه في مصالح البلاد العليا، على أساس أن كل ما مضى يعدّ من مصالح البلاد السُفلى، ويُعين الموظفين المدنيين والعسكريين والممثلين السياسيين، ويلقّنهم أدوارهم فهو المخرج الأول والكاتب والمُنتج، ويعتمد ممثّلي الدول الأجنبية، ويفوّض صلاحياته ويُرجعها، ويُشكِّل المجالس القومية المتخصصة وينظّم نشاطها ويحدد اختصاصاتها، ويسهر علي تأكيد سيادة الشعب‏، واحترام الدستور (بالطبع فهو يحبّ الدستور ويحبّك كذلك)‏،‏ وسيادة القانون‏،‏ وحماية الوحدة الوطنية‏،‏ والعدالة الاجتماعية‏،‏ ويرعى الحدود بين السلطات، مع أنه رئيس كل السّلطات، لضمان تأدية دورها في العمل الوطني‏، وهو رئيس رابطة الدوري المصري الممتاز، ورئيس النادي الأهلي، وحامل لقب كأس أفريقيا للأمم، ورئيس القمر الاصطناعي الفضائي المصري نايلسات 101، ورئيس هيئة الرقابة على المصنّفات الفنيّة، ورئيس هيئة الرقابة الدوائية، والمجلس الأعلى للأمومة والطّفولة، وإمام صلاة الجمعة، ومن العشرة المبشّرين بالجنة.

تنويه هام: لا تصدّق كل شيء في هذه التدوينة!

هذه التدوينة موسومة تحت تصنيف: “كوارث طبيعية.”

Advertisements
هذا المنشور نشر في أخبار وملاحظات سياسية. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s