في انتظار آيار (هل هذا سيئ أم جيد؟)

الصفحة المفقودة

“القاهرة – فرانكفورت – ستوكهلم – كوبنهاغن – القاهرة”

لم أكن أغادر مطار القاهرة، بل كنت أرتحل بعيدًا بعيدًا عن ذراعيها.. تلك الأحاسيس لم تنتابني منذ أن كنت طالبًا في التعليم الأساسي.. هل هذا سيئ أم جيد؟

تحدثت عنها في الطائرة المتجهة إلى ستوكهلم، حادثتها في مطار آرلاندا، وذكرتها في حانة ليلية أثناء مشاهدة مباراة كرة قدم. لم تفارق بالي أثناء فطوري في اليوم الثاني، ولا أثناء فعاليات مؤتمر الحرية. لقد حررتني هي.. هل هذا سيئ أم جيد؟

كانت الحاضر الغائب في شوارع المدينة القديمة، وكانت الحاضر الحاضر في بهو الفندق عبر تقنيات العالم الحديث. شاركتني في لحظات تذوق الجعة، وشاطرتني الخبز والنبيذ.. هل هذا سيئ أم جيد؟

تسوّقت معي وتبضّعت، واختارت لي سروالًا جديدًا، ونبّهتني عندما طالت ذقني لتشذيبها، واستمعت معي للموسيقى، واستمتعت بالأخضر والماء، واستمنت لي، وأكلت معي بعد ذلك.

طارت معي، وتبعتني وتابعتني، واستقلّت معي حافلة إلى كوبنهاغن، وعلّقت على صوري وأعجبت بحديثي، وجرينا فانطلقنا ولم نتوقف منذ ذاك.

نمنا معًا وكنا مرهقين في الليلة الأولى، ولكن الليلة الثانية في إيسهوي شهدت ممارستنا الحب لأول مرة في سكندناڤيا.. اعتركنا على فراش أرضي في الطابق الثاني من شقة مكوّنة من أربعة طوابق.

شاركتني لحظات المرح والتفكير والعمل والملل.. احتسبت لي نقودي المتبقية، واختارت هداياها بنفسها.. ضحكت معي وضحكت عليّ عندما رجعت البيت ثملًا.. ألبستني سترة المطر ورسمت على وجهي بسمة عندما كنت أبحث في حيثيات تهريب جعة باردة لمقهى مصري في قلب العاصمة الدنماركية.

مشيت معي في المطر، وتخفّت واختفت، وتجمدت بردًا.. ثم باغتتني عارية! التقطت لي صورًا، ولكنها لم تظهر في أيّ منها.. شاهدت لي فيلمًا وثائقيًا وقابلت معي صديقًا قديمًا لها ولي.

ركضت معي بطول مطار فرانكفورت كي ألحق بالرحلة رقم 786 المتجهة للقاهرة، حيث مسكني.. نامت معي على نغمات مشروع آيدان راخيل طوال الرحلة، وحالما وصلت فتركت الطائرة لأجدها أول المنتظرين. وهذا جيد.

إلى رُلى..

27 نيسان 2012 – 01:50

Advertisements
هذا المنشور نشر في قلة أدب. حفظ الرابط الثابت.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s