مبلاش نتكلم في الماضي

57205-500x357

حينما كنت دون العاشرة من العمر، اعتدت التردد على منزل الجيران، ليس فقط لكي أسترق النظر لابنتهم الجميلة التي تكبرني بسنة واحدة، ولكن لكي أتعلم اللغة الإنجليزية على يد ابنهم الأكبر كذلك. كان الابن ضليعًا بقواعد اللغة الإنجليزية، أو هكذا هُيئ لي وقتها، وكان يعلّمني مسترشدًا بكتبي الخارجة عن أسوار مدرسة المنيل التجريبية للغات، والخارجة كذلك عن إطار منهج وزارة التربية والتعليم المصرية. كنا نقرأ معًا كتابًا إنجليزيًا موضحًا برسومات، وكان عليّ أنا، ابن الجيران الأبيض النبيه، أن أترجم معاني الكلمات من الإنجليزية للعربية. كنت أستعين حينها، ولا حرج من أن أقول ذلك اليوم وخصوصًا بعد حوالي عشرين عامًا، بقاموس أطلس الإلكتروني. ترجمت كلمة “Pond”، فرجع لي أطلس بكلمة “بركة”. كتبتها في كتابي مع كلمات أخرى وارتدت منزل الجيران. سألني إيهاب، مدرّسي، أن أقرأ ترجمات الكلمات في الصورة بصوت جهور، بينما كان يشذب ذقنه في الحمّام.. قرأت، وعندما ذكرت ترجمة الـ”Pond”، ضحك إيهاب ملء فيه، وظل يضحك لدقيقة أو أكثر. سأتذكر تلك الضحكات طالما حييت. قلت له “يا مستر إيهاب.. بَرَكة”.. فردّ: “يا حبيبي.. لا يوجد بَرَكة في أمريكا.. إنها بِركة.. وليست بَرَكة.” حاولت إقناعه أن أطلس لا يزوّد الترجمات بالتشكيل، وأنني حالما رأيت صيادًا وبِركة مياه، ظننت أن الصيّاد يحتاج ولا شك لمدد الأولياء لصيد قوت يومه. خرج إيهاب من الحمّام، وكان لا يزال يضحك ويضحك، بينما أنا أحكُّ فصّ مخّي الأيسر بثلاثة أصابع من فرط الإحراج والدهشة، أو الإحراج الذي يحاول التلبّس بالدهشة فقط، وإيهابُ لا زال يضحك. سافر إيهاب للولايات المتحدة، وصرت أنصت كلما هلّت نوادره من الغرب.. بعد عشرات السنين، هاجرت صوب بلاد إيهاب، وأدركت ضحكاته.. فأمريكا خالية من البَرَكة خلوّ زيت عبّاد الشمس من الكوليسترول.
Advertisements
هذا المنشور نشر في مرآة السيد زيدان. حفظ الرابط الثابت.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s