مكافحة السكون ومذياع الصمت

لم نكن مستعدين بما فيه الكفاية للتنازل عن بدء خطاباتنا بأدوات النفي الرخيصة،

ولم يكن ذلك ليكن سوى بمساعدة خسيسة من اللغة،

نكاية بالكناية، وخيانة للتوكيد، وتزويرًا لفعل ماض آيل إلى للسقوط، واغتيالًا لمستقبل مشرق مرسوم بعناية موزونة بخطورة كطريق

مُسفلت حديثًا بين خانيا وإيراكليو، يمرح عليه سرب ضال من الماعز البري

وكل تلك الخامات الراقية في إكسارخيا المطلّات كآلهة الأولمپ يركضن بين أثينا وعينيّ

 إنها نهاية ماراثونية محتّمة لكل تلك الآمال المعلّقة على أحبال الغسيل المشبوكة أطرافها بلا اكتراث حتى إذا هلّت نسمة صيفية خفيفة، طارت وتبعثرت ووقعت مشابكها زاهية الألوان

 فاصل إعلاني أخير: هذا ليس الفاصل الاعتيادي لحياتك شبه المملّة.. هذا فاصل مضاد للسكون ومكافح للقيلولة الخاملة وعابر للوضع الراهن.. هذا فاصل يذيع السكوت.

Advertisements
هذا المنشور نشر في PowerBlog. حفظ الرابط الثابت.

رُوُح

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s