Author Archives: أحمد زيدان

بين معضلة النجاة من فخّ البول في قطار نيويورك وقرار مجلس الأمن رقم 2209

على رصيف محطة الكنيسة، تأهبتُ لطلوع قطار خطّ البي البرتقالي المتجه لمانهاتن في ذلك الصباح الربيعي من شهر مايو، وهذه محطة قابعة وسط أحد أحياء المهاجرين في نيويورك القادمين مما وصفها ترامب بـ”بلادِ الخراء”. وهندسيًا يظلُّ رصيفها شبه نفق، فنصفها … إقرأ المزيد

نُشِرت في عبثيات | أضف تعليق

وفاة السيسي نتيجة وقوعه في حفرة جولف

تصاعُد الأحداث في مصر في الآونة الأخيرة وخصوصا بعد مهزلة “الانتخابات” التي خيّرنا فيها السيسي بين شخصه والمعتقل أو ما هو أسوء — ليس في الآونة الأخيرة فحسب، بل تصاعُد الأحداث منذ انقلاب 1952 — ينبؤنا بيقين عن الوضع في … إقرأ المزيد

نُشِرت في PowerBlog | أضف تعليق

عنِ العَرَق ولا مبالاتي

في شهر أكتوبر الماضي، نزلت مع رولا ضيفًا على أهل بيت “فراش وفطور” في مدينة بوسطن ليس بعيدًا عن البيت الذي سكنه ذات يوم جبران، ولكني لم أهتم بتقييمه على موقع “إير بي آند بي”. ومنذ عدة أيام وحتى الآن، … إقرأ المزيد

نُشِرت في عبثيات | أضف تعليق

صوَّت بنعم … لأن رئيس الجمهورية يحبّك أنت!

رئيس الجمهورية المصري هو رئيس الدولة، صدِّق أو لا تصدِّق، ورئيس السلطة التشريعية والتنفيذية، والإدارية (إن أراد)، والقائد الأعلى للقوات المسلّحة، ورئيس هيئة الشرطة (في خدمة الشعب)، ورئيس المجلس الأعلى للهيئات القضائية، ورئيس مجلس الوزراء إذا حضر اجتماعاته، ورئيس مجلس … إقرأ المزيد

نُشِرت في PowerBlog | أضف تعليق

قناع الحرية فيه سُمٌّ قاتل

منذ اليوم الأول لحكم العسكر لمصر بعد ثورة 25 يناير، والقرارات مشوّشة وعشوائية، بل ومُريبة في أحيان أخرى. اعتقالات المدنيين ومحاكمتهم عسكريًا لا تنتهي ولن تنتهي على ما يبدو. كما أنه حُكم على بعض النشطاء عسكريًا؛ البعض ينفذ العقوبة وآخرون … إقرأ المزيد

نُشِرت في PowerBlog | أضف تعليق

ثورة نوفمبر: كلاكيت ثاني مرة

يغيّر التحرير فلسفة الثورات للأبد، ففي الماضي قامت الثورات للاستيلاء على مقر للحكم، أو الاستيلاء على مبنى له مكان تاريخية أو شعبية أو كليهما، سواء بالسلاح أو بقوة الجموع المتدفقة. أما جموع ميدان التحرير فهي تتمسك دائمًا وأبدًا بالميدان، فهو الذي … إقرأ المزيد

نُشِرت في PowerBlog | أضف تعليق

رسالتان من جبران لماريانا

الرسالة الأولى في عام 1927: عزيزتي ماريانا، نهارك سعيد يا حاتم طيّ¹، يا ساقية العطشان ومطعمة الجوعان، وبعد فاني قد سررت جداً بأن الطقس قد وافقكم في بلد المجانين وقد تمنيت ان اكون معكم وافرح بفرحكم وانشرح بانشراحكم. صحتي جيدة … إقرأ المزيد

نُشِرت في أسفارٌ وأخبار | الوسوم: | تعليق واحد