Category Archives: كلاسيكيات القرن التاسع عشر

أفريقيــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

نظرا لأني كنت مولعا بالأرقام والإحصاء في مقتبل عمري، خاصة فيما يتعلق بالرياضة ونتائج كرة القدم، ظننت طيلة العقدين الماضيين أن أغنية عمرو دياب “أفريقيا”، ذي الثلاث لغات، تم تقديمها لأول مرة في افتتاح كأس الأمم الأفريقية 1986، حتى صفعني … إقرأ المزيد

نُشِرت في كلاسيكيات القرن التاسع عشر | أضف تعليق

كيفك إنت؟

       إذا كان الماضي الذي وقع بالفعل يحتِّم عليك احتذاءه حرفياً كي تستخرج منه بعض العلامات على طريق الإلهام لذكرى ضائعة بين دفاتر صدئة قديمة قد داسها الزمن بتوالي أيامه، غير مكترث، و زحزحتها التواريخ الحديثة من الذاكرة القصيرة … إقرأ المزيد

نُشِرت في كلاسيكيات القرن التاسع عشر | 2 تعليقان

ومضات نورانية

            تجتاح كميليا جبران تعاريج وعرة من مسطح الكينونة الإنسانية الشاسع إلى ذرى السماوات العلا، بحالمية و قوة، انسيابية و كآبة، و خفة و ثقل، معاً. إنها قمة تنافر المشاعر الإنسانية المترامية الأطراف، فهي تنثر أشعة غاية في الرمزية … إقرأ المزيد

نُشِرت في كلاسيكيات القرن التاسع عشر | 4 تعليقات

يا مريمُ البكرُ

       ما أعذب الترانيم الحريرية حين تسري ببطئ كوميض مشع بين ثنايا جسدك، فتخترق كيانك برقة حالمة و حلم رقيق معاً. ثم تنزف كدموع مطهرة من بين مقلتيك، فنستلذ – نحن – هذه الدموع و كأنها خطايانا المفضلة. و مع هذه القشعريرة المصاحبة … إقرأ المزيد

نُشِرت في كلاسيكيات القرن التاسع عشر | أضف تعليق

خمرة الحبّ

     عذراً لكل صاحب حق ملكية، أو توزيع، أو إنتاج لهذه الأغنية. و لكن الحالة لا تحتمل انتظاراً و لا تأخيراً. و بعيداً عن "الحالة" النفسية الشعورية البحتة، فإن عقلي ككهرباء و كيمياء لم يستطع تحمل جمال كلمات و ألحان … إقرأ المزيد

نُشِرت في كلاسيكيات القرن التاسع عشر | 3 تعليقات

الدّين: موسيقى

    من خلف معطفها الأبيض الكثيف، جلست أشاهد الحركة و الحراك في كلّ اتجاه بمسافة ليست ببعيدًة عن جسدي المنهك و ليست قريبًة كذلك، و لقربه النسبيّ لمجال نظري، فالمعطف هو أكبر الأشياء حجمًا أمامي، ثمّ شعرها الأشقر الكثيف المتدلّي على … إقرأ المزيد

نُشِرت في كلاسيكيات القرن التاسع عشر | 7 تعليقات

موت النهر الحالد

                                                                                أثناء ظهر يوم من آخر أيامي الصيفية، و أنا داخل غرفتي المكيفة أنظر على الجانب الآخر من العالم الخارجي الحار المفترش أمامي، و الذي لا يحول بيني و بينه سوى الزجاج الأبيض الشفاف. أبحر بنظري بعيداً عن أشعة … إقرأ المزيد

نُشِرت في كلاسيكيات القرن التاسع عشر | 10 تعليقات